Facebook Pixel
عشرة اكتشافات علمية أبقتنا على قيد الحياة
254 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

معلومات وتساؤلات في التاريخ، فهناك عشرة اكتشافات علمية أبقتنا على قيد الحياة منذ زمن ما هي؟

عشرة اكتشافات علمية أبقتنا على قيد الحياة (الجزء 2) :

Libyan sci club - النادي الليبي للعلوم

6) المضادات الحيوية : المعظم التاريخ البشري ، واجه الانسان خطر الموت في تفشي الأمراض البكتيرية. أحد هذه الأمراض، " الطاعون الأسود "، قتل حوالي 200 مليون شخص في القرن االرابع عشر وحده.
ثم في نهاية العشرينات من القرن الماضي،اثناء محاولة فيزيائي من لندن يدعى الكسندر فيليمنغ تطوير أداة مضادة للبكتيريا، لاحظ فيليمنغ أن العفن الذي لوّث الصحن ثبط نمو مسببات الامراض التي كان يدرسها . فليمنغ نشر مقالة علمية عن اكتشافه عام 1929 و أحد طلبته، سيسيل باين، أصبح لاحقاً اول طبيب يبرهن مدى فعالية البنسلين، دواء مستمد من العفن ، ضد الأمراض البكتيرية. منذ ذلك الوقت، استخدام البنسلين و مضادات حيوية أخرى أدى الى انخفاض في معدل الوفيات من التهابات معينة مثل الزهري، تسمم الدم و وباء الدمل.

7) تعليب الطعام : قد يبدو الطعام المعلب لوهلة تقدم حضاري متواضع غير ان اهميته البالغة تظهر في قدرة العلب على المحافظة على الطعام لفترة أطول دون الحاجة الى تبريد.
اخترع التعليب نهايات القرن الثامن عشر للضرورة العسكرية. جيش نابوليون كان يعاني من وفيات ناتجة عن الجوع و سوء التغذية اكثر من تلك الناتجة عن القتال و لذا عرضت الحكومة الفرنسية مكافأة قدرتها 12,000فرنك لمن يستطيع تطوير طريقة لحفظ طعام الجنود وقت المعركة. نيكولوس ابيرت، الذي له تاريخ في صنع الحلويات و الطهي و صنع الجعة، اقترح فكرة طهو الطعام جزئياً و منثم وضعه في زجاجة محكمة الغلق و اغراقها في ماء مغلي لطرد الهواء من الداخل. فقد اعتقد أن الهواء تسبب في افساد الطعام – بعد نصف قرن اخر اكتشف لويس باستور ان الحرارة قتلت الكائنات الحية الدقيقة التي تفسد الطعام و تسبب الأمراض.
الجنود الفرنسيون أخذوا معهم عينات عندما ارسلوا للرحلة، حيث وجدوا انها بقت قابلة للأكل حتى بعد مضي أربعة أشهر. عام 1810تحصل المخترع الانجليزي بيتر دوراند على براءة اختراع لحاوية طعام متطورة عن الحاوية الأصلية. بعد سنتين، فُتِح مصنع وضع الطعام في علب معدنية بدلاً من الزجاجات.

8) العجلة : علماء الاثار لا زالوا غير متفقين على الوقت الذي اخترعت فيها العجلة. الأدلة التاريخية تشير الى ان العجلة ظهرت حوالي عام 3500 قبل الميلاد في بلاد الرافدين، غير ان هذا الدليل يتعلق باستخدام العجلة في صناعة الخزف، تطلب الأمر حوالي 300 سنة أخرى قبل ان يدرك سكان الرافدين ان العجلة من الممكن ان تساعد في نقل الأشياء من مكان الى اخر.
مراحل تطور العجلة قليلة، بدأت باستخدام جذع الشجرة كـبكرة لتيسير الحركة انتهاءً باستبدال البكرات بعجلات تدور على محور. حسب السجلات الأثرية، ظهرت العربة المعجلة حوالي عام 2000 قبل الميلاد في مصر. في ذلك الوقت كان للعجلة مكبح جاعلاً اياها اقوى و أخف نسبياً.
يمكن اعتبار العجلة الاختراع الميكانيكي الأكثر اهمية في التاريخ. الأغلبية العظمى من الأجهزة الميكانيكية الحديثة تستخدم العجلة بطريقة ما: السيارات، الباصات، الدراجات، آلات المصانع، الألعاب، ساعات اليد، شريط السينما و أكثر. هذا دون ذكر تواصل استخدام العجلة في صناعة الخزف وتوصيل البضائع عبر العربات – شيئين كان لهم دور كبير في التاريخ.

9) الصرف الصحي : الاكتشاف بأن التخلص السليم من البول والبراز بامكانه انقاذ الحيوات حديث نسبياً في انجلترا في العصر الفكتوري، في الوقت الذي كان نهر التايمز مليء بالفضلات و مياه المجاري تفيض في الشوارع، رسم الصحفي والمحامي السابق ايدون شادويك مخطط لنظام صرف هيدروليكي و مضخات تهوئة للتخلص من الفضلات. لا يزال هناك عوز و لذا لا يوجد نظام صرف صحي مناسب في كل مكان، و لهذه الحقيقة اثار كبيرة: مليار شخص – 15% من سكان العالم – لا زالوا يتخلصون من فضلاتهم في العراء، و 2.4 مليار شخص سيستخدمون مرافق صحية غير ملائمة بحلول عام 2015.

10) تنقية المياه : منظمة الصحة العالمية أعلنت عام 2005 أن الأمراض التي ترافق شرب المياه غير النظيفة هي المسبب الأول للوفيات، بعدد يصل الى 3.4 وفاة سنوياً كان الأمر اكثر سوءاً لقرون حتى في الدول المتقدمة، اندلاعات غامضة دورية للكوليرا التي تنقلها المياه قتلت الالاف من الأشخاص بانتظام. خلال تفشي للكوليرا عام 1854، العالم البريطاني جون سنو حدد أن المرض سببه كائنات حية دقيقة في المجاري التي لوثت مصادر المياه. ضمن أفكار أخرى متعلقة بالصحة العامة، هو الذي اقترح اضافة كلورين إلى المياه لقتل الكائنات الحية الدقيقة . منذ ذلك الوقت، تقنيات كيميائية إضافية تم تطويرها لجعل مياهنا اكثر امناً.

ترجمة : Farah Elhouni
تحرير الصورة : Amjed Amj
مراجعة : Ahmed KHr
المصدر : http://goo.gl/txqeMV
#تاريخ #اكتشافات #النادي_الليبي_للعلوم
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع