Facebook Pixel
مخاطر جديدة تستدعيها السجائر الإلكترونية!
197 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

انتقل الكثيرون إلى السجائر الإلكترونية بغية تجنب مخاطر أمراض القلب والسرطان التي تكتنف نظيرتها اللاإليكترونية , ولكن يبدو أنها ليست بهذا الطهر!

مخاطر جديدة تستدعيها السجائر الإلكترونية
انتقل الكثيرون إلي السجائر الإلكترونية بغية تجنب مخاطر أمراض القلب والسرطان التي تكتنف نظيرتها اللاإليكترونية , ولكن يبدو أنها ليست بهذا الطهر !!
تشير بيانات غير منشورة قدمتها ايلونا جاسبرز من جامعة نورث كارولينا في الاجتماع السنوي للرابطة الأمريكية لتقدم العلوم إلي أن تلك السجائر ليست فقط لا تقضي علي المخاطر المعتادة للسجائر ولكنها تقدم مخاطر جديدة.
فقد قامت ايلونا مع فريقها بفحص خلايا مكشوطة من أنوف أناس صحيين غير مدخنين أو ممن قد سبق لهم التدخين أو إستخدام السجائر الإلكترونية,.ووجدوا بقياس مستويات النشاط ل 594 جيناً مرتبطاً بقدرة الجسم علي مكافحة العدوي إن نشاط 53 جيناً منهم قد تضائل كثيراً مقارنة بأولئك الذين لم يسبق لهم التدخين أو إستخدام السجائر الإلكترونية ، وبالإضافة إلي تلك ال 53 جيناً الذين تضائل نشاطهم مع المدخنين فقد تضائل نشاط 305 أخرين.
ومما يعنيه ذلك أن الأنسجة الرئوية والأنفية للمدخنين وخاصة مدخنين السجائر الإلكترونية أكثر عرضة لأي نوع من العدوي وقد اختبر الفريق صحة ذلك بعد أن عرَضوا خلايا مناعية لتلك السوائل المحلاَة التي توجد في السجائر الالكترونية وقد اثبتت تلك السوائل قدرة عظيمة علي تثبيط الخلايا المناعية المسئولة عن قتل البيكتيريا.
فريق أخر من جامعة نيوورك قام بتعريض فئران إلي أبخرة السجائر الإلكترونية المحتوية علي النيكوتين وغير المحتوية عليه وتابعوا نشاط الجينات في القشرة الأمامية للمخ وهي تلك المسئولة عن التخطيط والتعامل مع البيئة المحيطة.
أبدت الإناث تغيرات في نشاط 148 من جينات قشرتها الأمامية في حين لم يبد الذكور أي تغيرات ولكن عند تعريضهم لأبخرة منزوعة النيكوتين أبدي اكثر من 803 جيناً تغيراً في نشاطهم في كلى الذكور والإناث, وقد كان الفريق متفاجئاً-مثلك عزيزي القارئ- لحد أنهم أعادوا التجربة مرتين !!
وتوحي طبيعة التغيرات الجينية إلي أن الفئران قد تبدي تغيرات سلوكية مرتبطة بالقشرة المخية الأمامية ومنها ما يرتبط بلأمراض النفسية والعقلية.فأضحت الفئران متحركة بضعف الوتيرة العادية وكما فقد قفزت أكثر مشيرة إلي حالة عامة من النشاط الزائد وربما الهياج.
وقد كشف الفريق عن مشاكل تناسلية لدي تلك الفئران فوصل تركيز الحيوانات المنوية بها إلي النصف وحركيتها إلي الخمس فقط!
كما أظهرت الفئران قدرة أكبر علي تجميع الترسبات مما يعد بتصلب الشرايين لديها. ويبدو أن الألدهيدات السامة، مثل الأكرولين، والفورمالديهايد والأسيتالديهيد -الموجودين في السجائر- تهدد سلامة قلب وأوعية مدخنين تلك السجائر الالكترونية.

ترجمة : احمد صبري محمود
تدقيق : لبنى محمد طريش
#الباحثون_اللبنانيون
#Lebanese_Researchers
المصدر: http://bit.ly/1LlFz64
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع