Facebook Pixel
ما هي الحوسبة السحابية؟
95 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

الحوسبة السحابية تعد بالعديد من المزايا المفيدة بالنسبة للشركات والمستخدمين النهائيين، ما هي أهم الفوائد التي تقدمها الحوسبة السحابية؟

الحوسبة السحابية تعد بالعديد من المزايا المفيدة بالنسبة للشركات والمستخدمين النهائيين.
ثلاث من أهم الفوائد التي تقدمها الحوسبة السحابية هي:
• تقديم الخدمات الذاتية: يمكن للمستخدمين النهائيين تداول الموارد المعلوماتية لأي نوع من الأعمال عند الطلب.
• المرونة: يمكن للشركات توسيع النطاق عندما تزيد حاجة الحوسبة، وتخفيضه عند تدنّي الحاجة.
• الدفع لكل مستخدم: يتم قياس موارد الحوسبة على مستوى جزيئيات صغيرة، مما يسمح للمستخدمين بدفع ثمن الموارد والأعمال التي يستخدمونها.
يمكن لخدمات الحوسبة السحابية أن تكون خاصّة، عامّة أو هجينة.
يتم تسليم الخدمات السحابية من مركز عمل بيانات للمستخدمين الداخليين.
يقدم هذا النموذج من التنوع والراحة مع المحافظة على المراقبة والأمن.
قد يضطر أو لا يضطر العملاء الداخليين إلى دفع الضرائب على الخدمات من خلال تحميل تكاليف تكنولوجيا المعلومات "IT chargeback" (إن تحميل تكاليف تكنولوجيا المعلومات هي استراتيجية المحاسبة التي تضمّ تكاليف خدمات تكنولوجيا المعلومات والأجهزة والبرامج إلى وحدة العمل التي يتم استخدامها بها).
في نموذج السحابة العام، إن طرفاً ثالثاً متعهّداً يوفّر خدمات سحابية عبر الانترنت، وتباع خدمات السحابة العامة حسب الطلب وعادة بالدقيقة أو الساعة، ويدفع العملاء فقط لدورات وحدة المعالجة المركزية "CPU"، للتخزين أو لعرض النطاق الترددي "bandwidth" التي يستخدمونها.
ومن أبرز مزودي السحابة العامة، "Amazon Web Services"، Microsoft Azure IBM/SoftLayer ، و المحرك الحسابي Google.
إن سحابة الهجين هي مزيج من الخدمات السحابية العامة والسحابية الخاصة في أماكن العمل، تعمل في تزامن وأوتوماتيكية بين الاثنتين.
يمكن للشركات تشغيل أعباء العمل ذات المهام الحرجة أو التطبيقات الحساسة على سحابة خاصة أثناء إستخدام السحابة العامة لأعباء العمل المتقطع التي تقاس حسب الطلب.
إن هدف سحابة الهجين هو خلق بيئة آلية وموحّدة وقابلة للتطوير بحيث تستفيد من كل ما يمكن أن توفّره البنية التحتية للسحابة العامة، مع المحافظة على البيانات ذات المهام الحساسة.
على الرغم من أن الحوسبة تغيرت مع الزمن، إلّا أنها كانت دائماً تنقسم إلى ثلاث فئات خدمات واسعة: خدمة البنية التحتية (infrastructure as a service-IaaS)، خدمة المنصة (platform as a service-PaaS) وخدمة البرمجيات (software as service-SaaS).
إن مقدمي خدمة ال "IaaS" مثل AWS يزوِّدون المستخدمين بنموذج خادم إفتراضي (Virtual server) وقدرة تخزين، كذلك توفر واجهات برامج التطبيقات (application program interfaces-APIs) التي تسمح للمستخدم بإرسال أعباء العمل إلى جهاز افتراضي (Virtual Machine).
كما يعطى للمستخدمين مساحة مخصصة للتخزين وإمكانية تشغيل وإيقاف وتعديل الجهاز الافتراضي ومساحة التخزين حسب الرغبة.
في نموذج "PaaS"، يستضيف الموزعون أدوات تطوير على بنيتهم التحتية.
يدخل المستخدمون إلى هذه الأدوات على الانترنت عن طريق استخدام واجهات برمجة التطبيقات (APIs) وبوابات إلكترونية (web portals or gateway software).
تستعمل PaaS لتطوير البرمجيات العامة والكثير من مقدمي الخدمة يستضيفون البرمجيات بعد تطويرها. من الموزعين الشائعين لخدمة "PaaS" نذكر (Salesforce.com’s Force.com)، (Amazon Elastic Beanstalk)، (Google App engine).
إن "SaaS" هو نموذج التوزيع الذي ينقل تطبيقات البرامج عبر الانترنت، والتي غالباً ما تسمى بخدمات الويب. إن "Microsoft Office 365" هو إقتراح خدمة "SaaS" للبرامج الانتاجية وخدمات البريد الالكتروني.
يمكن للمستخدمين الوصول إلى تطبيقات وخدمات "SaaS" من أي مكان وذلك باستخدام كمبيوتر أو جهاز محمول موصول بالانترنت.
ترجمة: أحمد محبوبة
تدقيق: سارة طفيلي
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع