Facebook Pixel
الاستنساخ وكل ما يتعلق به
377 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

الاستنساخ هو عملية تشكيل نسخ متطابقة جينياً لمواد حيوية كالجينات، الخلايا، النسج، وحتى أعضاء كاملة، ما هي آليته ومشاكله؟

الاستنساخ وكل ما يتعلق به...
ما هو الاستنساخ؟
الاستنساخ هو عملية تشكيل نسخ متطابقة جينياً لمواد حيوية كالجينات، الخلايا، النسج، وحتى أعضاء كاملة.
النسائل الطبيعية
تستنسخ بعض الحيوانات نفسها طبيعياً وذلك من خلال التكاثر اللاجنسي. تنتج النباتات، والفطور، والأوالي، والطحالب أبواغاً تتطور إلى أفراد جديدة مماثلة جينياً للعضوية الأصل. تستطيع البكتيريا استنساخ نفسها عن طريق نوع من التكاثر يدعى بالانشطار الثنائي (Binary fission). في الانشطار الثنائي، يتضاعف الـ DNA في البكتيريا وتنقسم الخلية الأصلية إلى خليتين متطابقتين ومطابقتين للخلية الأصل. كما يمكن أن يحصل الاستنساخ طبيعياً في الحيوانات عبر عدة عمليات كالتبرعم Budding (نمو فرع من جسد الحيوان الأم)، والتجزؤ Fragmentation (تجزؤ جسد الأم إلى عدة أجزاء كل منها قادر على تشكيل فرد جديد)، والتوالد البكري Parthenogenesis.
في البشر والثدييات الأخرى، تعتبر التوائم الحقيقية شكلاً من أشكال الاستنساخ الطبيعي، حيث يتشكل في هذه الحالة فردان من بيضة ملقحة واحدة.
أنواع الاستنساخ
يوجد ثلاثة أنواع مختلفة من الاستنساخ:
- الاستنساخ الجزيئي Molecular Cloning: يرتكز هذا النوع من الاستنساخ على تشكيل نسخ متطابقة من جزيئات الـ DNA، ويدعى هذا النوع أيضاً بالاستنساخ الجيني.
- استنساخ المتعضيات Organism Cloning: يتضمن هذا النوع من الاستنساخ صنع نسخ متطابقة من متعضية كاملة، ويدعى أيضاً بالاستنساخ التكاثري Reproductive Cloning.
- الاستنساخ العلاجي Therapeutic Cloning: يتضمن هذا النوع استنساخ الأجنة البشرية لإنتاج الخلايا الجذعية، حيث يمكن استعمال هذه الخلايا لعلاج الأمراض.
تقنيات وآليات الاستنساخ التكاثري
تقنيات الاستنساخ هي عبارة عن آليات مخبرية تستخدم لإنتاج نسائل متطابقة جينياً مع الأصل. يتم استنساخ الحيوانات البالغة عبر عملية تدعى بنقل نواة الخلية الجسدية somatic cell nuclear transfer، حيث تنقل النواة من خلية جسدية وتوضع في خلية بيضية أزيلت منها النواة (الخلية الجسدية: هي أي خلية في الجسم عدا الخلايا الجنسية).
مشاكل الاستنساخ
إحدى المشاكل الرئيسية المتعلقة بالاستنساخ هي أن نسبة ضئيلة جداً من التجارب تتوج بالنجاح، كما أن الحيوانات المستنسخة الناجية تملك مدى حياة قصير ومشاكل صحية متعددة، ولا يزال العلماء حتى الآن غير متأكدين من سبب حصول هذه المشاكل.
الحيوانات المستنسخة
نجح العلماء في استنساخ عدد من الحيوانات المختلفة كالخراف، والماعز، والفئران، مثلاً نجحوا في استنساخ نعجة بالغة وأطلق عليها اسم دوللي Dolly. كما قام العلماء باستنساخ ماعز متغايرة جينياً (أي تحتوي مادتها الوراثية على قطع من مادتين وراثيتين مختلفتين) وأطلق عليها اسم ميلي Millie، وبالإضافة إلى ذلك، فقد عثر العلماء على طريقة لتشكيل أجيال متعددة من فئران متطابقة.
الاستنساخ والأخلاقيات
الاعتراض الرئيسي على استنساخ البشر يكمن في أن الأجنة المستنسخة تُستخدم للحصول على الخلايا الجذعية وتدمر بعد ذلك نهائياً، كما يشمل الاعتراض استخدام الخلايا الجذعية من الأجنة غير المستنسخة، ومن المشاكل الأخلاقية الأخرى، نسبة الفشل الكبيرة في تقنيات الاستنساخ الحالية، فتبعاً لمركز تعليم العلوم الوراثية (Genetic Science Learning Center)، فإن معدل نجاح الاستنساخ عند الحيوانات يتراوح ما بين 0.1 إلى 3 بالمئة.

ترجمة: سعيد رز
تدقيق: سارة طفيلي
المصدر: http://biology.about.com/od/biotechnologycloning/a/aa020708a.htm
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع