Facebook Pixel
مبتور يتحكم بذراعيه الآليتين من خلال أفكاره!
494 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

تمكن رجل مصاب بالبتر المزدوج من التحكم في ذراعين اصطناعيتين موصولتان بجسده، تمكن هذا الرجل من تحريك هاتين الذراعين ببساطة وذلك من خلال التفكير في الحركات

ويستمر العلم بادهاشنا يوما بعد يوم .. لأول مرة
مبتور يتمكن من التحكم في ذراعين آليتين من خلال أفكاره !

Libyan sci club - النادي الليبي للعلوم

لأول مرة، تمكن رجل مصاب بالبتر المزدوج من التحكم في ذراعين اصطناعيتين موصولتان بجسده، وذلك باستخدام عقله. في فترة تدريبية قصيرة، تمكن هذا الرجل من تحريك هاتين الذراعين ببساطة وذلك من خلال التفكير في الحركات، وتنفيذ المهام المختلفة والمتعددة.
تعرض “ليزلي بوف” قبل فترة إلى حادث كهربائي أدى إلى ضرورة بتر كلتا ذراعيه من على مستوى الكتف. بعد هذه الحادث ب 40 سنة قرر المشاركة في التجربة التي أجراها علماء في جامعة جونز هوبكنز. حيث وعلى مدى السنوات العشرة الماضية، عمل أعضاء من مختبر الفيزياء التطبيقية في الجامعة على تطوير وحدات للأطراف الاصطناعية، أو الأذرع الآلية، كجزء من برنامج الأطراف الاصطناعية الثوري الذي يهدف إلى استعادة القدرة على التحريك والاحساس بشكل شبه طبيعي الى الاشخاص مبتوري الاطراف العلوية .

بعد تحقيق هذا التقدم الكبير في تطوير نظام الأطراف، احتاج الباحثون إلى التأكد من قابلية هذه الأطراف الاصطناعية للاستخدام على المتطوعين. ولكن قبل تركيب هذه الأذرع على جسد (بوف)، كان عليه أن يخضع لعملية جراحية في مستشفى جونز هوبكنز تستهدف عودة تعصيب العضلات، أي اعادة ربط أعصابه بالأجهزة.

قال ألبرت تشي جراح الرضوخ في مستشفى جونز هوبكنز : تعتبر هذه العملية الجراحية جديدة نسبيا حيث تعيد تعيين الأعصاب التي تتحكم في الذراع و اليد وأضاف ومن خلال إعادة تحديد الأعصاب الموجودة، يمكننا جعل المرضى المصابين ببتر الذراع العلوي قادرين على التحكم في أجهزتهم التعويضية بمجرد التفكير في الإعمال التي يريدون القيام بها.

استخدم الباحثون بعد ذلك خوارزميات تمييز النمط لتحديد العضلات التي تنقبض خلال الحركة، ومن ثم ترجمة ذلك إلى حركات تعويضية فعلية. خلال المرحلة المقبلة، تم تدريب (بوف) على كيفية تشغيل النظام باستخدام نسخة الواقع الافتراضي لتهيئته للعمل في الواقع. بعد أن أصبح (بوف) على دراية بعمل الجهاز، تم تركيب الأطراف الاصطناعية، التي تم تثبتها ودعمها عبر مفصل الكتف. حيث ضم هذا المفصل إعادة ربط الأجهزة بالأعصاب.

والمثير للدهشة، تمكن بوف من أداء مجموعة متنوعة من المهام على الأطراف التي يتحكم فيها بواسطة أفكاره بعد 10 أيام فقط من التدريب !! ، كالتقاط الأشياء ونقلها من حوله. ما أمكنه من التحكم في كلتا ذراعيه وبشكل مستقل في نفس الوقت، وهي المرة الأولى التي يتم فيها تحقيق مثل هذا الانجاز بواسطة التحكم العقلي.

قال الباحث الرئيسي (مايكل ماكلوغلين) في بيان صحفي : أعتقد أننا قد بدأنا للتو. انها تشبه الأيام الأولى لظهور الإنترنت وأضاف هناك قدر هائل من الإمكانات التي تنتظرنا، بالرغم من كوننا فقط في بداية الطريق . وأعتقد أن السنوات الخمس إلى العشر المقبلة ستشهد تحقيق تقدم هائل في هذا المجال .
ووفقا للفريق، يعمل الباحثون الآن على امكانية إرسال (بوف) إلى البيت كي يتمكن من البدء في دمج أطرافه الجديدة في حياته اليومية.

شاهدوا الفيديو !
https://goo.gl/YPdOpL
_____________________________________
ترجمة Omar Almay
مراجعة Ahmed KHr
تعديل الصورة Amjed khrwat

المصدر http://goo.gl/GSoOJX

#هندسة #علم #روبوت #ذراع #أفكار #النادي_الليبي_للعلوم
Libyan sci club - النادي الليبي للعلوم
نشر في 12 تشرين الثاني 2015
QR Code
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع