Facebook Pixel
هل يقضي الصابون على %99 من الجراثيم؟
624 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

أصدرت منظمة الغذاء والدواء الأمريكية مقترحاً طالبت فيه الشركات المصنعة للصابونات المضادة للجراثيم بإثبات أن منتجاتهم آمنة للإستخدام اليومي الطويل وأكثر فعالية من الصابون العادي

الصابون الذي يقضي على 99% من الجراثيم .. حقيقة أم مجرد دعايات ترويجية؟!

Libyan sci club - النادي الليبي للعلوم

المتابع للقنوات المرئية لابُد من أنه قد شاهد ولو لمرة على الأقل إعلانا ترويجيا عن صابون يقضي على الجراثيم بنسبة 99% .. فهل هذا الأمر حقيقة؟ وما رأي العلم في ذلك؟
دعونا نتعرف على الحقيقة معاً في هذا المقال.

أجرى فريق من الباحثين الكوريين دراسة علمية كشفت نتائجها أن استعمال الصابون المضاد للجراثيم والتعرض تحديدا للعنصر الداخل في تركيبه وهو التريكلوسان/ triclosan لساعات في كل غسلة سيكون له فعالية أكثر من الصابون العادي.
لكن المشكلة تكمن في أن الناس يغسلون أيديهم لثواني لا لساعات، كما أن تركيز مادة التريكلوسان في هذا الصابون لا تتجاوز 0.3% وهو الحد المسموح به قانونيا "وهذه نسبة لا تكفي لأن يكون للصابون تأثير مضاد للجراثيم".

ومن هذا توصل فريق البحث إلى أنه ما من أدلة تُشير أن للصابون المضاد للجراثيم دور أكثر فعالية في القضاء على البكتيريا من الصابون العادي، "لأن دور التريكلوسان يعتمد على مدة التعرض له ومدى تركيزه" وهذا ما أوضحه الباحث المشارك في الدراسة مين سوك ري، الأستاذ في قسم التكنولوجيا الحيوية وتكنولوجيا الأغذية بكلية علوم الحياة والتكنولوجيا الحيوية بالعاصمة الكورية سيول.
ولمعرفة ما إذا كان للتريكلوسان الداخل في تركيب الصابون المضاد للجراثيم دور أكبر من الصابون العادي، أجرى الباحثون تجربة تضمنت وضع 20 سلالة من البكتيريا في أنابيب الإختبار المعملية، ثم تم تعريض أنابيب الاختبار لكل من الصابون العادي والصابون الذي يحتوي على 0.3% من التريكلوسان.

ذكر الباحثون أن الصابون المضاد للجراثيم أظهر دورا كبيرا في القضاء على البكتيريا عندما تعرضت له لفترات طويلة من الزمن -استغرقت تسع ساعات او أكثر-.
أما عند تعريضه على البكتيريا لفترات قصيرة -ثلاثين ثانية كحد أقصى- لم يظهر أي دور يفوق دور الصابون العادي.
تجربة أخرى أُجريت على مجموعة من أفراد بالغين يتمتعون بصحة جيدة عُرّضت أياديهم للبكتيريا، ثم طُلب منهم غسلها لمدة ثلاثين ثانية باستخدام أي من الصابون العادي أو المحتوي على 0.3% من التريكلوسان، وكانت نتيجة التجربة أن كل من الصابونَين كان لهما دور في القضاء على البكتيريا، دون أي فرق يُذكر بين الاثنين.

منظمة الغذاء والدواء الأمريكية/ FDA هي الأخرى أكدت أنه إلى الآن ما من دليل على أن الصابون المضاد للجراثيم ذو فعالية أكبر من الصابون العادي والماء في الوقاية من الأمراض.
وعلاوة على ذلك، أشارت بعض البيانات إلى أن التعرض لفترة طويلة لبعض المكونات المستخدمة في الصابونات المضادة للجراثيم كالتريكلوسان قد تشكل مخاصر صحية، مثل المقاومة البكتيرية أو التأثيرات الهرمونية.
لذا أصدرت منظمة الغذاء والدواء الأمريكية في 16/سبتمبر/2013 مقترحا طالبت فيه الشركات المصنعة للصابونات المضادة للجراثيم بإثبات أن منتجاتهم آمنة للإستخدام اليومي الطويل وأكثر فعالية من الصابون العادي والماء في الوقاية من الأمراض والحد من انتشار الإلتهابات.

ترجمة : Azahara F. Saleh
تعديل الصورة : AmJed khrwat
المصدر : http://goo.gl/YPUyPB
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع