Facebook Pixel
هل للسهر ليلاً والنوم نهاراً مخاطر صحية؟
362 مشاهدة
1
0
Whatsapp
Facebook Share

مع الصوم، يميل بعضنا إلى أن يعدّل نومه مع روتين غذاءه الجديد وذلك عبر السهر طيلة الليل و النوم طيلة النهار، دراسات في النوم تجد أن تعديل وقت النوم بهذه الطريقة له مخاطر صحية، ما هي؟

صحة سحوركم متابعينا :) أكيدة هلبا منكم يقعد مستيقظ لهذا الوقت وبعدين يرقد في النهار ولكن هل هذا يعوض عن نوم الليل وهل لذلك مخاطر صحية ؟
Libyan sci club - النادي الليبي للعلوم

مع الصوم، يميل بعضنا إلى أن يعدّل نومه مع روتين غذاءه الجديد وذلك عبر السهر طيلة الليل و النوم طيلة النهار، دراسات في النوم تجد أن تعديل وقت النوم بهذه الطريقة له مخاطر صحية.

إن دور النوم من الضروريات كما هو التنفس و الأكل، فخلال النوم يقوم الدماغ بمعالجة ما قمنا به خلال النهار و حفظ الذكريات، ويقوم الجسم بالقيام ببعض أعمال الصيانة البسيطة ولذا يعد الحصول على قسط وفير من النوم من البديهيات.

و لكن، حتى وإن تحصل المرء على النوم الكافي فإن دراسات قد وجدت بأن جودة النوم تتأثر بتوقيت النوم.
في دراسات ركزت على حالات أولائك الذين ينامون نهاراً ليسهروا ليلاً لأداء وظائف تتطلب منهم السهر طيلة الليل، مثل: الحراسة والتمريض، وجدت أنه توجد مخاطر صحية مصاحبة لهذا الروتين.

لقد تم الافتراض دوماً بأن الساعة البيولوجية للمرء بوسعها أن تتكيف مع تغيّرات مثل النوم نهاراً و العمل ليلاً، غير أن العكس قد تم إيجاده من خلال دراسات مختلفة، كما يشهد بذلك أخصائي النوم بجامعة أوكسفورد راسل فوستر، هذا يعني أن أولائك الذين يعملون ليلاً لفترات طويلة هم في حالة خطر من الإصابة بمجموعة من الأمراض الخطيرة مثل السكري وأمراض القلب التاجي والسرطان.

السبب يرجع إلى بضعة آلاف خلية توجد في جهة بدائية من الدماغ، و هو موقع ساعتنا الجسدية الرئيسية أو النواة فوق التصالبية.
فهي تقوم بالتحكم بأشياء مثل الوقت الذي نذهب فيه إلى النوم، وقت الاستيقاظ، و عندما تقوم الكبد بإنتاج انزيمات لهضم الطعام. و تقوم بتغيير معدل ضربات القلب، فتزيده في الصباح عندما نستيقظ و تضمن انخفاضه مع حلول المساء.

يقول البروفسور مايكل هاستينغز بأن كل أعضاءنا تعمل على هذا النمط الجيني المبرمج مسبقاً ليجعلها تقوم بأشياء معينة في وأوقات معينة من النهار.
النظرية وراء العلاقة التي توجد بين زيادة خطر الاصابة بالسرطان و النوم نهاراً تتعلق بمستويات الميلاتونين بالجسم و التغييرات التي يتعرض لها الجسد عندما يجبر على البقاء يقظاً في وقت لا يوجد فيه ضوء طبيعي.

يضيف الى ذلك هاستينغز بأن أشياء مثل أكل كعكة شوكولاتة منتصف الليل تؤدي الى بقاء السكر و الدهن في مجرى الدم لفترة أطول مما كان ليحدث لو تم أكلها أثناء النهار، و الذي يؤدي على المدى الطويل الى أشياء مثل السكري و أمراض القلب.

في المقابل، يوجد من يرى بأن البيئة التي ينام فيها المرء تلعب دور في خداع الجسد على تعديل النوم و ذلك عبر سدّ ضوء النهار أثناء النوم و ما الى ذلك من أشياء تخدع الجسد، غير أن مخاطر ذلك تظهر في عدم تلقي المرء كفايته من ضوء الشمس الطبيعي و ما يصاحب ذلك من نقص في فيتامين دي و الأمراض التي يؤدي اليها النقص.

تبقى هذه مشكلة لمن يعملون ليلاً و ينامون نهاراً طيلة السنة، فقصر الأمد الذي يتصف به روتين البعض أثناء الصوم قد لا يكون كاف لإحداث المخاطر الصحية طويلة الأمد المذكورة في الدراسات.

_________________________________
ترجمة : Farah Elhouni
تعديل الصورة : Amjed Khrwat
المصادر : http://www.science.org.ly/1214-3/
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع