Facebook Pixel
المادة المضادة بإيجاز
352 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

في الثواني الأولى من بداية الكون تكونت المادة، لكن ربما تتسائل ماذا لو انتصرت المادة المضادة بدل المادة في هذه الحرب؟ كيف من الممكن أن يكون الكون؟

في الثواني الأولى من بداية الكون تكونت المادة.
حسنا هذه ليست القصة الكاملة فإلى جانب المادة تكون معها توأمها الشرير "المادة المضادة Antimatter"

Libyan sci club - النادي الليبي للعلوم

المادة المضادة ( ولعل المصطلح مألوف لمن قرأ رواية ملائكة وشياطين لدان براون) ببساطة هي كالمادة العادية ولكن بشحنة معاكسة، على سبيل المثال الإلكترون شحنته سالبة صحيح؟ الإلكترون المضاد شحنته موجبة
البروتون شحنته موجبة صحيح؟ البروتون المضاد شحنته سالبة .. وعندما يتحد الأخيران معا فانهما يكونان الهيدروجين المضاد..وهكذا.

جاء اكتشاف المادة المضادة قبل بضعة عقود وهذا بديهي لاننا لم نواجه أي مادة مضادة من قبل، الكون بمجراته ونجومه وأنا وأنت مكون من المادة فقط، ولكن عن طريق رياضيات بول ديرك سنة 1928 وتجارب كارل أندرسون سنة 1932 تم التأكيد على وجود المادة المضادة، وبكميات جداً قليلة في الطبيعة، وحصل الاثنين على جائزة نوبل في الفيزياء لقاء ذلك.
ثم بواسطة مصادمات الجسيمات عرفنا أن المادة المضادة قد لعبت دور كبيراً في بداية الكون، وتمكنا من صنع عينات منها، في الواقع المادة المضادة هي أغلى مادة في العالم، حيث أن تصنيع مليغرام واحد منها يكلف مئة مليون دولار!

لكن لأمر الخطير عن المادة المضادة والسبب في ندرة تواجدها في الطبيعة هو أنها والمادة لا يمكن أن يتواجدا معاً، وهذا لأنه بمجرد تفاعلهما معا فانهما يبيدان بعضهما كليا الى طاقة صرفة هائلة حسب معادلة E=mc^2 .

وهذا ما حدث في بداية الكون، فقد نشبت حرب شرسة بين الاثنين، وكان من المفترض أن التوازن بينهما سيؤدي الى ابادتهما باستمرار ولن يتكون أي شيء اطلاقاً!
ولكن لسبب يجهله العلماء مالت الكفة للمادة على المادة المضادة وانتصرت الأولى في الحرب بفارق بسيط جدا (تقديريا جسيم واحد اضافي للمادة في كل مليار) ولكنه كاف ليكون كل ما تراه!

الان ربما تتسائل ماذا لو انتصرت المادة المضادة بدل المادة في هذه الحرب؟ كيف من الممكن أن يكون الكون؟
لو حصل ذلك ربما لن يختلف الكون نهائيا عما هو اليوم
في الحقيقة، لكنا مصنوعين من "المادة المضادة" ولأسميناها "المادة" :D
ولجلس العشاق المضادون على شواطئ مضادة ونظروا للنجوم المضادة وهم غارقون في حبهم المضاد ولبدى كل شيء مماثلا تماما!

وتبقى ماهية تكون المادة المضادة وسبب عدم التوازن الذي حصل بينها وبين المادة، لغزاً حتى اليوم!
__________________

By : Amjed Khrwat
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع