Facebook Pixel
استعادة الذاكرة بعد الإصابة بمرض الزهايمر أصبحت ممكنة!
361 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

دراسة أجريت مؤخراً من قبل فريق بحث متخصص على عينة من عشرة مرضى كانوا قد أصيبوا بالزهايمر واخضاعهم للعلاج لعدة أشهر, خلصت النتائج إلى استعادة الذاكرة ومعالجة ضعف الإدراك لدى هؤلاء المرضى

استعادة الذاكرة بعد الإصابة بمرض الزهايمر أصبحت ممكنة.... كما تقول دراسة حديثة

Libyan sci club_النادي الليبي للعلوم

فبعد دراسة أجريت مؤخراً من قبل فريق بحث متخصص من جامعتي كاليفورنيا ولوس أنجلوس على عينة من عشرة مرضى كانوا قد أصيبوا بالزهايمر واخضاعهم للعلاج لعدة أشهر, خلصت النتائج إلى استعادة الذاكرة ومعالجة ضعف الإدراك لدى هؤلاء المرضى.
وليس هذا فحسب بل إن هناك من هؤلاء المرضى من استطاع أن يستعيد قدرته على التحدث بلغات مختلفة بعد 9 أشهر من العلاج وأما الآخر وهو في آواخر الستينات فقد عاد لوظيفته كرجل أعمال بعد أن كاد يفقدها, كما شملت العينة امرأةً شهدت حالتها تحسناً كبيراً بعد العلاج لكن أحد المرضى فقد شهدت حالته انتكاسة ولم يصل إلى النتائج المرجوة نتيجةً لعدم إتمامه لفترة العلاج الكافية.

لقد ابتكر فريق البحث نظاماً علاجياً يتكون من 36 عنصراً مختلفاً يدعى نظام MEND (أي التحفيز الأيضي لتجديد الخلايا العصبية), إن هذا النظام يعمل على تغيير نمط حياة المرضى لاعتماده على عناصر عدة تشمل التقيد بنظام غذائي معين وتحديد لساعات النوم بالإضافة إلي ممارسة الرياضة وتناول الأدوية والفيتامينات الخاصة بهذا النظام إلخ... على أن يستمر ذلك لمدة قد تصل من 5 إلي 24 شهراً للوصول إلي النتائج المرجوة.

كما أجرى هذا الفريق فحصاً طبياً لهذه العينة من المرضى باستخدام جهاز الرنين المغناطيسي MRI لتصوير دماغ كلاً منهم بعد عدة أشهر من اتباع نظام MEND وتحصل الفريق من خلالها على نتائج توضح زيادة حجم الحصين Hippocompus (وهي المنطقة المسؤولة عن الذاكرة والتعلم في الدماغ) بنسبة كبيرة مما كانت عليه قبل العلاج, " إن حجم التحسن الذي طرأ على على هذه العينة من المرضى لم يسبق له مثيل, وهذا ما يعطي دليلاً على أن هذا النظام فعال للغاية" يقول Bredesen وهو أحد فريق البحث.

وبالرغم من النتائج المذهلة التي حققتها الدراسة إلا أن فريق البحث لم يستطع معرفة الآلية الدقيقة ولا المدة الزمنية المطلوبة بالتحديد لهذا النظام بعد, أضف إلى ذلك إن حجم العينة المستخدمة يعتبر صغيراً للغاية لذلك فإن الباحثين بدؤوا بالفعل في التخطيط لدراسات أكبر باستخدام نظام MEND على أمل الحصول على نتائج إيجابية لعدد أكبر من المرضى ومعرفة تفاصيل أكثر عن عمل هذا النظام العلاجي, أما نحن فيقول فريق البحث فإننا غير قادرين على الانتظار لرؤية إلي أين يمكن أن يذهب هذا البحث في المستقبل القريب.....

ترجمة....Mohammad G. Mneina
تصميم الصورة....Amjed Khrwat
المصدر....http://goo.gl/WHbH36
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع