Facebook Pixel
ما هو مقياس المربي الفاضل؟
1261 مشاهدة
1
1
Whatsapp
Facebook Share

ما هو المقياس الذي تعرف به أنك ناجحة أو نجحت كمربيـة وتستحقين لقب المربيـة الفاضلـة، فيكون المقياس حسب عمر الطفل

ما هو المقياس الذي تعرف به أنك ناجح أو نجحت كمربيـ (ـة) وتستحق لقب "المربيـ (ـة) الفاضلـ (ـة)" ؟! (1)
===================================

أولاً: المربي الفاضل للطفل حسب عمر الطفل
--------------------------------------------------
قبل ولادة الطفل: يختار "المربيـ (ـة) الفاضلـ (ـة)" الشريك المناسب عن وعي وإدراك وفهم وتفهّم، يهتم بالتثقيف الزوجي والتربوي المستمر، لا يتبع سياسة "حسبنا ما وجدنا عليه آباؤنا" بل سياسته "ربي زدني علماً" وَ "ربوا أبنائكم لزمان غير زمانكم"."

خلال الحمل بالطفل والولادة: يهتم "المربيـ (ـة) الفاضلـ (ـة)" بالصحة النفسية والجسدية للحامل والمحمول.
أول عامين من عمر الطفل: يهتم "المربيـ (ـة) الفاضلـ (ـة)" بالصحة الجسدية للطفل من لقاحات ومراجعات، ويهتم بالتنشئة العاطفية النفسية واللغوية السليمة الغنية دون حرمان للطفل وتركه مع الأجهزة أو الخادمات.

الطفل قبل سن المدرسة: يهتم "المربيـ (ـة) الفاضلـ (ـة)" بالتنشئة العقلية والسلوكية السوية، ويعلم أن في هذه الأعوام يتم وضع أساسات الشخصية وتتحدد ملامح المستقبل لطفله، ويقوم بدمج الطفل مع المجتمع اندماجاً سلسلاً فاعلاً منفعلاً.

وأهم ما يمكن تأسيسه في هذا العمر هو الميزان عند الطفل ( صح/خطأ، حلو/قبيح، عيب/ ليس بعيب الضمير )
ليتكامل وينضج فيما بعد ويساعد الطفل على التعامل مع مشاكل الواقع دون صراعات وصعوبات
وبسلاسة وتلقائية دون تردد (والكلام دقيق جداً).

الطفل خلال أعوام المدرسة: يختار "المربيـ (ـة) الفاضلـ (ـة)" المدرسة المناسبة التي تنمّي شخصية الطفل أولاً وذكاؤه ثانياً وليست مجرد حشو للطفل بالمعلومات، وتحترم كينونة الطفل كإنسان وهي المؤشر على استمرار طفله في هذه المدرسة أو تلك.

يعلم "المربيـ (ـة) الفاضلـ (ـة)" أن أول عشرة أعوام من عمر الطفل هي فرصته للتربية .... وَ .... (التتمة في الفقرة التالية)

الطفل في أعوام المراهقة والبلوغ: ... إن ثاني عشرة أعوام من عمر طفله هي فرصته هو كـ "مربيـ (ـة) فاضلـ (ـة)" ليتربى ! فكلنا ذو خطأ وبحاجة للتحسين أو التغيير المستمر.............................................. كيف؟!
ينتظر من طفله التغذية الراجعة
لما ربّاه عليه أول عشر سنين، فإن كانت مناسبة لواقع الحياة استعملها طفله المراهق وشكره عليها بلغة القال أو الحال، وإن كانت غير مناسبة لواقع الحياة لم يستعملها وعانده فيها، فعلى "المربيـ (ـة) الفاضلـ (ـة)" التغيير في نفسه قبل كل شيء والاستفادة مما حصل.

إعداد الدكتور ملهم زهير الحراكي
معالج نفسي للأطفال والمراهقين

تعديل الصورة: Dalia Alkhabbaz

المقال:
https://docs.google.com/document/d/12j6-AdqR2_YQSLZlX83zmldYykJ-TD4tngyMzlpJ9Ho/edit?usp=sharing
طبيبي - MyDoctor
نشر في 12 آب 2015
QR Code
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع