Facebook Pixel
داء الزهايمر
1147 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

إن بعض الحوادث ممكن أن تكون مؤشراً على مشكلة حقيقية في الذاكرة، فما هي أعراض مرض الزهايمر، وماهي كيفية التعايش مع المرض؟

داء الزهايمر

أين ملف المشروع؟ ما اسم ذاك الممثل في الفيلم الذي شاهدناه الأسبوع الماضي؟
تتحدى الكثير من الأسئلة ذاكرتنا في بعض الأحيان، فلا داع للقلق من ومضة نسيان تصيب ذاكرتنا. الجميع يمر بهذا من حين إلى آخر، لكن بعض الحوادث يمكن أن تكون مؤشراً على مشكلة حقيقية في الذاكرة.
سنتحدث اليوم عن المرض الشهير الذس يصيب الذاكرة، الزهايمر.
------------------------------------------------

داء الزهايمر هو عبارة عن مرض عصبي تنكسي يظهر عندما تموت الخلايا العصبية في الدماغ. عرف لأول مرة على يد الطبيب الألماني ألويس الزهايمر في عام 1906م، وكان يعتبر مرضاً نادراً. أما اليوم فقد أصبح داء الزهايمر من أكثر الأسباب شيوعاً للعته (اي الاضطراب الذي تتدهور فيه الوظائف العقلية).

ويمكن لهذا المرض أن يصيب الذاكرة، التفكير، والسلوك، مسبباً تغيرات في الشخصية والسلوك، تراجعاً في اللغة ولامبالاة عاطفية.
ورغم أن التقدم بالعمر يرفع خطر الإصابة بداء الزهايمر، إلا أن ذلك لا يعني أن الإصابة به حتمية عند التقدم بالعمر.

• أعراض داء الزهايمر:

- فقدان الذاكرة بما في ذلك مشكلات في الاتجاهات والمهام المألوفة.
- مشكلات في اللغة كصعوبة الكلام أو فهم ما يقال.
- اتهام الآخرين بسرقة الأشياء عندما تتواجد في غير مكانها.
- صعوبة في التخطيط والتنظيم والتركيز والمحاكمة، وهذا يعني أن المريض غير قادر على إدراك وملاحظة الأعراض التي يعاني منها.
- تغيرات في الشخصية والسلوك كاللامبالاة والهيوجة والسلوك العدواني.

• الحياة مع مرض الزهايمر:

نحن لا نعرف ما يسبب المرض ولا نعرف كيف نمنعه. في حين أنه إذا أصابك المرض أو أصاب أحداً تحبه سوف تتغير حياتك بلا شك.

ومع ذلك فهذا لا يعني أن حياة من يصاب بالمرض قد انتهت، أو أنه لا يستطيع ضبط نوعيتها. التعلم والتخطيط الآن للمستقبل قدر الإمكان سيكون له أثر كبير على نوعية الحياة.
في حال كنت قد أصبت بمرض الزهايمر أو أحد الأشخاص الأقرب إليك؛ فقم بملىء جدولك. هل لديك مخطط للأسابيع القادمة؟ هل خططت للخروج مع الأصدقاء؟ أو سجلت في حصص أو دروس تعليمية؟ إن لم تفعل فلا تبقى في انتظار هاتفك أن يرن. الخبراء يقترحون على من يصاب بالزهايمر أن يرسم مشاريع للترفيه وملء الحياة مع الآخرين.

يقول د. ناسباوم، المختص بالطب النفسي العصبي، مكاننا الصحيح هو ونحن تتفاعل مع من حولنا ومع من نحب؛ أن نبقى مندمجين مع المجتمع، وهذا يقلل من خطر تطور داء الزهايمر في المستقبل لدينا. كما أن العلاقات الاجتماعية والنشاطات البدنية والفكرية هي مفاتيح الحفاظ على صحة العقل.

اقتراح: Dr. Nour Alsharif
ترجمة: Raneem M-Ali
تدقيق علمي: Ammar Sabouni
تدقيق لغوي: Rawan Al-Samman
تعديل الصورة: Dalia Alkhabbaz

المقال:
https://docs.google.com/document/d/1HEeOPoEh179qJuPZT8r5ra5CB9h_g3ntgEg9GAAowec/edit?usp=sharing

المصدر:

Better Medicine, (2014). Alzheimer's Disease Living with Alzheimer's. [online] Available at: http://www.bettermedicine.com/topic/alzheimers/living-with-alzheimers?redirect=beme [Accessed 18 Dec. 2014].
طبيبي - MyDoctor
نشر في 26 تموز 2015
QR Code
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع